السبت، 2 أبريل، 2011

حكم وامثال

بسم الله الرحمن الرحيم


كل غريب للغريب نسيب


ابذل لصديقك دمك ومالك


غبن الصديق نذالة


احذر عدوك مرة وصديقك ألف مرة فإن انقلب الصديق فهو أعلم بالمضرة


آخ الأْكْفاءَ وداه الأعداء


أخوك من صَدَقك لا من صدّقك


خير الإخوان أقدمهم


إذا صُنْتَ المودة كان باطنها أحسن من ظاهرها


إذا كنت في كل الأمور معاتبا صديقك لم تلق الذي لا تعاتبه


اعرف صاحبك واتركه


الصديق إما أن ينفع وإما أن يشفع


الصديق وقت الضيق


العتاب هدية الأحباب


اللهم قني شر أصدقائي أما أعدائي فأنا كفيل بهم


الناس لبعضها


الوَحْدَةُ خير من جليس السوء


إن أخاك من واساك


إن الأيادي قروض


إن المعارف في أهل النهى ذمم


إن لم يكن وفاق ففراق


تزاوروا ولا تتجاوروا


تعاشروا كالإخوان وتعاملوا كالأغراب


تقاربوا بالمودة ولا تتكلوا على القرابة


جليس المرء مثله


جواهر الأخلاق تصفها المعاشرة


خير المال ما وَجَّهْتَهُ وِجْهتَه


خير المحادث والجليس كتاب تخلو به إن ملّك الأصحاب

شدة الألفة تزيل الكلفة

صحبة السوء مفسدة للأخلاق


صديقك حين تستغنى كثير وما لك عند فقرك من صديق


عليك بالإخوان فإنهم في الرخاء زينه وفي البلاء عُدَّةٌ


عن المرء لا تسأل وسل عن قرينه


عند الشدائد تعرف الإخوان


فخير ما كسبت إخوان الثقة أنس وعون في الأمور الموبقة


في الشدائد يعرف الإخوان


قول الحق لم يدع لي صديقا


كثرة العتاب تفرق الأحباب


كثرة العتاب تورث البغضاء


ما استبقاك من عرضك للأسد


ما تواصل اثنان فطال تواصلهما إلا لفضلهما أو لفضل أحدهما


من جاور السعيد يسعد ومن جاور الحداد ينحرق بناره


وكل قرين بالمقارن يقتدى


ولست بمستبق أخا لا تَلُمُّهُ على شعث أي الرجال المهذب!

الخميس، 17 مارس، 2011

قصة حب عنيف عفيف ،صادف قلبا خاليا فتمكن

اروع رثاء قالتة حبيبة في حبيبها بالتاريخ ..... قصه وقصيده


السلام عليكم


قصة حب عنيف عفيف ،صادف قلبا خاليا فتمكن !


وفرقت الأيام بين جسديهما، لكنهما ظلا على وفائهما فما الحب إلا للحبيب الأول.


وليلى الأخيلية من النساء المتقدمات في الشعر شأنها شأن الخنساء في الإسلام. وكان توبة يهواها، ويقول فيها شعرا على عادة العرب.. وعبر لأهلها عن رغبته بالاقتران بها فقابلوه بالرفض لا لشئ يعيبه إلا أنه تناولها في شعره وإن كان عفيفا!


حيث أن العرب الأقدمي كانوا لا يزوجوا بناتهم ممّن شهّر بهن.. وهكذا زُوجت ليلى برجل آخر وحُرم الحبيبن من بعضهما إلى الأبد!!


وهام توبة على وجهه يبكي ليلاه، وحظه العاثر ! وعاشا الحبيبين على البعد..كل في طريق..وكان (توبة) كثير الغارات.. فقتل في إحدى غاراته ..وسجل التاريخ أروع رثاء قالته مُحبة في حبيب فرقت بينهما الأيام.



وأقسمـت أرثــى بـعـدَ تـوبـةَ هالـكـا


وأحـفِـلُ مــن دارت علـيـه الـدوائـر


لعَمرك ما بالموت عـارٌ علـى الفتـى


إذا لـم تصـبـه فــي الحـيـاة المعـابـرُ


ومــا أحــدٌ حـيـا وإن كـــان سـالـمـا


بـأخـلــد مــمــن غـيّـبـتـه الـمـقـابـرُ


ومن كان مِمـا يُحـدثُ الدهـر جازعـا


فلابـد يومـا أن يُـرى وهـو صـابـر ُ


وليس لذي عيش من الموت مذهـبٌ


وليـس علـى الأيـام والـدهـر غـابِـرُ


ولا الحـيُ ممـا يُحـدث الدهـر معتـبٌ


ولا الميت إن لم يصبر الحـيُ ناشـرُ


وكــل شـبـابٍ أو جـديـد إلــى بِـلــى


وكـلّ امـرئ يـومـا إلــى الله صـائـرُ


وكــــلُ قـريــنــي أُلــفـــةٍ لـتــفــرقِ


شتاتـا، وإن ضنّـا، وطــال التعـاشُـرُ


فــلا ُيبـعـدن الله يـــا تـــوبَ هـالـكـا


أخا الحرب إن ضاقت عليه المصادرُ


فأقسمـتُ لا أنفـكُ أبكيـك مــا دعــت


عـلـى فـنـنٍ ورقــاءُ أو طــار طـائـرُ


قتيـل بنـي عـوف، فـيـا لهفـتـى لــه


فمـا كـنـتُ إيـاهـم علـيـه أُحــاذرُ....


ومرت أيام وأعوام ، ذهب فيها شباب ليلى ، وذبلت زهرتها! وأسنت وعجزت.. وكانت ليلى ذات يوم مقبلة من سفر ، فمرت بقبر توبة في طريق عودتها.


فقالت : السلام عليك يا توبة!


أنتم السابقون وإنا إن شاء الله بكم لاحقون ! وسكتت قليلا ثم حولت وجهها إلى القوم ممن حولها وقالت : أشهد أنني لم أعرف له كِذبة قط قبل يومنا هذا!!


عجب القوم وقالوا : كيف ذلك؟


قالت ألم تسمعوه يقول :



ولــو أن ليـلـى الأخيلـيـة سلّـمـت


عـلّـي، ودونــي جـنـدلٌ وصفـائـح


لسلمـتُ تسليـم البشـاشـة أو رقــا


إليها صدى من جانب القبر صائحُ


وأُغبـطُ مــن ليـلـى بـمـا لا أنـالـه


ألا كل مـا قـرت بـه العيـن صالـح




النهاية الأليمة:


وكانت إلى جانب القبر ‘بومة‘ مختبئة، فلما رأت الهودج..فزعت.. وطارت مذعورة في وجه الجمل ! فخاف الجمل واضطرب وهاج ورمى بليلى فسقطت على رأسها فماتت لوقتها، ودفنت هناك على مقربة ممن كان أحب الناس إلى قلبها..وأقربهم إلى روحها!

الجمعة، 25 فبراير، 2011

مرحوم يا اعز انسان


                                             مرثية ( منيع الله جزاء الحسني ) رحمة الله عليه


ابسألك يا عين ليه الدموع تثرف علي فراق الحبايب
وليه الحزن يبقى علي مر السنين
ياكم من صديق جالس معانا واليوم غايب
يشهد الله ذكره مخلد في صدري ليوم الدين
قالو الموت قلت الموت لاشك صايب
في العام الاول فقدت اغلى حبيب
اللي من خوته تنشرح لي الدنيا وتبين
انا مع اللي حمل جنازته والله ان ريحته طيب
تمنيت الموت قبل جثته واقولها للحين
يالله انك تكتب منيتي وانا مصلي لك منيب
وتجعل لي في جنتك قصر حصين

 الله يرحمك وجنة الفردوس تسكنها يا ابو طلق